كلية الإعلام والاتصال بجامعة الإمام تُدشن نادي الفنار الإعلامي

أخبار الوطن ــ لمى بندر السهلي

احتفلت كلية الإعلام والإتصال بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالأمس بتدشين نادي الفنار الإعلامي بحضور وكيلة كلية الإعلام والاتصال الدكتورة نوير بنت سليمان الشمري

نادي الفنار الإعلامي هو نادي طلابي إعلامي في كلية الإعلام والاتصال يسعى لإكساب الطالبة المهارات الإعلامية المختلفة، ومزجها بقيم ديننا وأخلاقنا الإسلامية، ويركز النادي على صقل مهارات الطالبات وإخراج طالبة جامعية تحمل مسؤولية وأخلاق وأمانة إعلامية بالإضافة إلى تجهيز الفرد للانخراط في المجال الميداني الإعلامي

وعليه تم إعداد هيكلة نادي الفنار الإعلامي بأن يتم الإشراف عليه من قِبل مؤسسة النادي الأستاذة هدى السويلم وبترشيح واختيار من قِبل الإدارة قررت أن تتولى رئاسة النادي الطالبة/ لمى بندر السهلي، وتنوب عنها الطالبة أسماء الصيخان، كذلك تم تأسيس عدة لجان في النادي لتسهيل سير أعمالها الداخلية والخارجية وهم: لجنة الإعلام والعلاقات العامة، لجنة الجودة والتطوير، لجنة الموارد البشرية، لجنة التصوير والتصميم.

وخلال هذه الفرحة عبّرت مؤسسة النادي الأستاذة هدى السويلم عن فرحتها بالتدشين في خطاب قائلةً فيه:

بسم الله الرحمن الرحيم
‏‎اللهم لك الحمد بما تميزنا به، ولك الحمد على ما نرفَل به من نِعَم ، والصلاة والسلام على نبينا محمد بن عبدالله، عليه أفضل الصلاة والتسليم، نرحب بكم اليوم في المتنفس الجديد حيث ندشن سوياً مقر نادي الفنار الإعلامي، اليوم الاربعاء 24/ نوفمبر /2021 والذي سيكون مهدكم الوثير و موئلكم الجميل ومحطة انطلاقتكم الأقوى بإذن الله.
‏‎جاهد نادي الفنار الإعلامي أن تكون لكم حياة نافعة، زكيّة الأثر، مميزة بكل ما حاولنا إكسابكم إياه من غنى مهاري، وثراء معرفي، وفنون مكتسبة، وهذا هو هم كلية الإعلام والاتصال الأول، ومسعى عميدنا سمو الأمير د. سعد آل سعود ووكيلة الكلية د.نوير الشمري والفريق التعليمي كاملا ممن لم يدخروا جهداً ليصنعوا لكم مستقبلاً متميزاً، نكفل به وبكم تقديم تشكيلة زُمردية من شبابنا لهذا الوطن الجميل فأنتم خير من يغذي نماءه ويرفد تقدمه ويعلي راية حضارته بما تحققونه وتنجزونه فأحلامكم وأهدافكم ونجاحكم وحثيث سعيكم هو عزه ومجده ورفعته .
‏‎اعضاء نادي الفنار سيبقى ناديكم دوما يترقب نجاحاتكم ويشارككم كما هو الآن فرحة إنجازاتكم، كما أني أؤمن بقدراتكم وسأبقى دوما داعية لكم بكل التوفيق.

وأضافت عضو لجنة العلاقات العامة والإعلام عائشة الرشيدي كلمات تعبر عن فرحتها بذلك اليوم قائلة:

حيّهل يافنار وأقبل بغنائمك
غبت لأعوام وماكان الغياب بغياب العزيمة وفتور همة، بل غيابُ من شد رحاله وتغرَّب عن أوطانه، قاصدًا معارفًا يطلبها، ومناهج علم يكتبها،وخبرة يكسبها، عاد وإذ به يرى أعضاءه في ازديادٍ وتتعاظم معه صور الوجد لنعانقه عناقًا بدفء شعور الأم لطفلها، غاب وهم بذرة في تربة الإعلام ،وعاد وإذ هم أشجار باسقة تدنو قطوفها، حاملًا بجعبته ما يسمن ويغني من جوع المِراس،وما يفك المواهب من قيد الحراس،مايروي البراعة من عطش النماء، وما يفيق عين الإبداع من وسنِ الركود، أبصرت كليتنا بالفنار كما أبصرت أعين يعقوب بريح يوسف،جاء بمصباحه ليسطع على كل ذي خافتٍ بسعيِه ،وصار مهدًا حديثًا للإعلام كما كانت بلاد مابين النهرين مهد الحضارات في القدم،فإن كانت مِصْرًا تبرز بالأهرامات ،والصين بسورها العظيم،وتتجمل العراق بحدائق بابل وتغريد البلابل، فلنا أعجوبة الفنار !

وبذلك تم اختتام هذا الحفل المبارك بين زوايا مقر نادي الفنار الإعلامي والشكر موصول إلى جميع العاملين على هذا الحفل بعد أن سمعنا منهم ما يشنف الآذان ورأينا منهم ما يطرب الفؤاد من عمل مستمر وروح معطاءة، راجين من الله أن يديم الإنجازات والأفراح.

‎إضافة تعليق