وزارة الحج تكمل منظومة التجهيزات في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة لاستقبال ضيوف الرحمن

أخبار الوطن ــ واس

أكملت وزارة الحج والعمرة بالتعاون مع مختلف القطاعات والجهات العاملة في شؤون الحج كافة منظومة التجهيزات في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة لاستقبال ضيوف الرحمن، والتي تدعمها الخطط والمشروعات في التيسير على الحجاج الذين سيؤدون الفريضة هذا العام المقدّر عددهم 60 ألف حاج .
وأكّدت الوزارة حرصها على تطبيق الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الصحية الوقائية في كافة مراحل تنقل الحجيج بين المشاعر المقدسة لضمان سلامة ضيوف الرحمن، وسط حرص المملكة على تقديم أفضل الخدمات وتطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة، وتهيئة الكوادر البشرية المشاركة لتقديم كل ما يعين الحجاج على أداء مناسكهم في راحة واستقرار، في ظل إحلال الذكاء الاصطناعي في إدارة شؤون الحجاج؛ بهدف الارتقاء بمنظومة العمل وتميزه وصولًا إلى موسم حج ميسر ينعم به الحاج، وتحقق على إثره نسبة رضا عالية من قبل ضيوف الرحمن عن الخدمات المقدمة.
وأوضح معالي نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبد الفتاح بن سليمان مشاط أن الوزارة وفي خطوة رائدة لتوظيف التقنية في خدمة حجاج بيت الله الحرام أطلقت بطاقة الحج الذكية “بطاقة شعائر” التي تقدم العديد من الخدمات الهامة التي يمكن تقديمها لضيوف الرحمن، مثل دخول المخيمات وتصريح استخدام وسائل النقل، كما تسهم البطاقة في إرشاد الحجاج التائهين، وتوقيت الحشود وإدارتها، والمرافق المختلفة، وقد بدأت الوزارة تطبيق “البطاقة الذكية” بشكل تجريبي في موسم الحج قبل الماضي، ثم توسعت فيه في موسم الحج الماضي مع محدودية أعداد الحجاج، وتطبق هذا العام على نطاق أوسع.
وأشار معاليه إلى أنه يُمكنُ قراءتها عبر تطبيقٍ على الأجهزة الذكية، وهي بطاقة موحدة لكافة الحجاج، وتحتوي على معلوماتهم الشخصية والطبية والسكنية المربوطة بالبطاقة مباشرة عبر تقنية اتصال المجال القريب NFC، وتسهم البطاقة في إرشاد الحجاج التائهين، والتحكم بالدخول للمخيمات والمرافق المختلفة، والحد من الحج غير النظامي، كما ستسهم البطاقة في تسهيل حركة الحشود والتجمعات، والحفاظ على التباعد بين الحجاج.
ولفت إلى جاهزية مرافق وخدمات مراكز التجمع والاستقبال الأربع، على مداخل مكة المكرمة ومحطات النقل الداخلية المخصصة لنقل الحجاج إلى المسجد الحرام بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

‎إضافة تعليق