تلبية لدعوة خادم الحرمين الشريفين .. السلطان هيثم بن طارق يزور المملكة

أخبار الوطن – ندى النامي

خطوات متسارعة جديدة في ملف العلاقات الثنائية بين المملكة وسلطنة عمان، عززها تلبية السلطان هيثم بن طارق دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان لتكون المملكة أول محطات السلطان هيثم الخارجية بعد توليه الحكم في يناير ٢٠٢٠م.

وتعتبر سلطنة عمان إحدى دول مجلس التعاون الخليجي وركيزة من ركائزه الأساسية، شاركت مع قوات درع الجزيرة عسكريا في ردع الاعتداء العراقي على الكويت، وتمد يديها اليوم وسيطا بين الأطراف الفاعلة في الملف اليمني وشريكا اقتصاديا للمملكة.

يجمع بين الرياض ومسقط خطوط مشتركة سياسيا واقتصادياً غير أن البلدين الشقيقين شارفا على افتتاح خط بري قبل نهاية ٢٠٢١م يجمع البلدين بحسب المصادر الرسمية، مما يرفع حجم التبادل التجاري إلى سقف طموحات وتطلعات الحكومتين وشعبيهما، خصوصا وأن رجال الأعمال السعوديون يمتلكون ويشاركون في ١٤٠ مؤسسة فردية تم تأسيسها في سلطنة عمان بهدف التنويع الاقتصادي.

السفير السعودي لدى سلطنة عمان عبدالله العنزي أكد أن زيارة جلالة السلطان هيثم بن طارق للمملكة ولقاءه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان، تعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وبيّن أن توافق الرؤى السياسية والاقتصادية بين المملكة والسلطنة مثال يحتذى به في المنطقة لحكمة قيادة البلدين والترابط المميز بين الشعبين، مشيرًا إلى تقارب رؤية 2030 السعودية، ورؤية عُمان 2040 التي تهدف إلى تنويع مصادر الدخل البديلة عن النفط وزيادة الاستثمارات وخلق مزيد من الوظائف.

ومن جانبه صرح سفير سلطنة عمان لدى المملكة صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد أن زيارة جلالة السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان إلى المملكة العربية السعودية في أولى محطاته الخارجية، ولقاءه أخاه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظهما الله- دليل على ما يتمتع به قادة البلدين من حكمة وبعد نظر في التعامل مع الأحداث إقليميًا ودوليًا، وأن الزيارة تعتبر قفزة جديدة في العلاقات الثنائية التي تهدف لرفع مستوى التكامل في المجالات السياسية والأمنية والعسكرية والاقتصادية والتنموية والبشرية بين البلدين.

منوها سموه عن عمق العلاقات الثنائية والتوافق بين رؤية المملكة 2030 ورؤية عُمان 2040 في كثير من القواسم التي تسهم في تعزيز التطلعات والتعاون في العديد من المجالات والبرامج .

يذكر أن الزيارة تستمر لمدة يومين من ١١-١٢ يوليو ٢٠٢١.

‎إضافة تعليق