وزارة الرياضة تطلق مبادرة “برنامج فخر”

أخبار الوطن ــ واس

أعلنت وزارة الرياضة اليوم، إطلاق مبادرة “برنامج فخر”،الذي تنظمه اللجنة البارالمبية السعودية ويندرج تحت برنامج جودة الحياة، نحو تحقيق مستهدفات رؤية 2030.
وترتكز فكرة مبادرة “برنامج فخر” على تأهيل ذوي الإعاقة واكتشاف قدراتهم الرياضية وتطويرها، وتحسين جودة حياتهم وتعزيز مشاركتهم المجتمعية في الأنشطة الرياضية، وصناعة أبطال رياضيين منهم على المستويين المحلي والدولي.
وبهذه المناسبة، قال صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة: “نسعد اليوم بإطلاق “برنامج فخر”، الذي يخدم فئة عزيزة على قلوبنا جميعاً،إذْ يجدون كل الدعم والاهتمام والتقدير من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -“.
وأضاف سموه: “برنامج فخر هو أحد البرامج الرائدة والنوعية التي تشرف عليها اللجنة البارالمبية السعودية، وتندرج ضمن مبادرات برنامج جودة الحياة، ويسعى إلى تحفيز هؤلاء الأبطال الذين لم تمنعهم ظروفهم من الإسهام والمشاركة في خدمة وطنهم في شتى المجالات، لذلك كان لزاماً علينا وفي ظل هذا الدعم غير المحدود من قيادتنا الكريمة، أن نوفر لهم البيئة الرياضية المناسبة، من خلال تنفيذ عدد من برامج التأهيل والتدريب الرياضي لهم على أعلى المستويات، وإقامة المعسكرات الداخلية والخارجية، لمنحهم فرص المنافسة وتمثيل الوطن في المحافل المحلية والإقليمية والدولية، وتحقيق المزيد من الإنجازات العالمية”.
وستقام فعاليات هذا البرنامج على مدى عام كامل، وتشمل تقديم خدمات التأهيل الصحي والبدني للمشتركين السعوديين من الجنسين، مع تدريب كل مشارك على أحد المجالات الرياضية الأربعة التي تناسب إمكانياته، وهي الرماية ورفع الأثقال وكرة السلة وألعاب القوى، إضافة إلى توفير أطراف صناعية وكراسٍ رياضية للمشاركين حسب الحاجة، من خلال شركات معتمدة من اللجنة البارالمبية الدولية، كما يتضمن البرنامج تنظيم 3 معسكرات محلية ودولية لنحو 350 سعودياً، من أجل التدريب الاحترافي في كل لعبة، بمشاركة مدربين وأخصائيين للعلاج الطبيعي، مع تنظيم منافسات تعزز من قدراتهم على ممارسة هواياتهم الرياضية بشكل احترافي، وعقب ذلك ينضم أبطال الوطن إلى النوادي الرياضية المحلية، لمتابعة التدريب ومواصلة هواياتهم الرياضية بشكل دائم.

‎إضافة تعليق