المهندس الفضلي يشهد توقيع اتفاقية لتصنيع لقاح الحمى القلاعية وتأسيس مركز أبحاث للثروة الحيوانية

أخبار الوطن ــ واس

شهد معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي، بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام بن سعد الجضعي ، توقيع اتفاقية بين شركتي ماس للخدمات البيطرية، وبايو جينيسيس باجو الأرجنتينية، بهدف تصنيع لقاح الحمى القلاعية، وتأسيس مركز أبحاث متخصص لدعم الثروة الحيوانية وتطويره ليصبح مرجعية لمنطقة الشرق الأوسط.
وقَّع الاتفاقية الرئيس التنفيذي لشركة ماس للخدمات البيطرية نواف البراهيم، والرئيس التنفيذي لشركة بايو جينيسيس باجو الأرجنتينية إيستبان توريك .
وبموجب الشراكة سيعمل الطرفان على أن تكون المملكة أول دولة عربية في الشرق الأوسط لإنتاج 200 مليون جرعة للقاح الحمى القلاعية، والمحافظة على الثروة الحيوانية، إذ تعدّ “الحمى القلاعية” من الأمراض الفيروسية المهددة للثروة الحيوانية، والأمن الغذائي حول العالم.
وتهدف الوزارة من خلال رعاية الاتفاقية إلى التوسع بتصنيع لقاحات وأدوية متعددة وتدريب الكفاءات السعودية الشابة ونقل التقنية في هذا المجال وجعل المملكة المصدر الرئيس لإنتاج اللقاحات لدول الشرق الأوسط من خلال المصنع ومركز أبحاث متخصص في دعم الثروة الحيوانية والأمن الغذائي

‎إضافة تعليق