سمو أمير منطقة الجوف ينوه باهتمام الدولة في تأهيل وتوظيف الكوادر الوطنية

أخبار الوطن ــ سكاكا

نوه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – من دعم واهتمام بتأهيل وتوظيف الكوادر الوطنية ورفع إنتاجيتها وقدراتها التنافسية للوصول للنسبة المعيارية في مؤشر البطالة، وتطوير الموارد البشرية وحرصها على إيجاد فرص العمل لأبناء وبنات الوطن ذات الأثر الفاعل في الاقتصاد الوطني .
جاء ذلك خلال لقاء سموه بمكتبه اليوم، مدير فرع صندوق تنمية الموارد البشرية بالجوف “هدف” بسام بن ذياب الدرعان الذي قدم لسموه تقريراً عن إنجازات فرع الصندوق بالمنطقة ونتائج مسارات التوطين لعام 2020م، حيث أوضح الدرعان أن عدد المستفيدين من قنوات دعم التوظيف بلغ 2558 مستفيداً ومستفيدة، وعدد المستفيدين من برامج دعم التوظيف 15267 مستفيداً ومستفيدة، فيما بلغ عدد المستفيدين من برامج دعم التدريب 34319 مستفيداً ومستفيدة.
واستعرض الدرعان مرتكزات التوجه الجديد للصندوق من خلال تمكين القطاع الخاص من توفير فرص وظيفية مستدامة للكوادر الوطنية، مع أهمية إشراكها في برامج تدريب وتأهيل نوعية، لتطوير مهاراتها وقدراتها المهنية والمعرفية، بما يضمن استقرارها وظيفياً وينعكس على أداء وإنتاجية وأعمال المنشأة، إضافة إلى المواءمة بين مؤهلات الباحثين والباحثات عن عمل ومتطلبات واحتياجات سوق العمل، والعمل على مراجعة مخرجات برامج التدريب والتأهيل والتوظيف واستحداث برامج أخرى لرفع المستوى المهاري والتنافسي للقوى العاملة الوطنية، وقياس الأثر النهائي من الخدمات المقدمة.
وأعرب سموه عن شكره لمدير فرع صندوق الموارد البشرية في المنطقة والعاملين معه على ما يقومون به من جهود في سبيل إيجاد الفرص الوظيفية لشباب وفتيات الوطن وبما يتناسب مع مؤهلاتهم وقدراتهم، وبما يسهم في رفع نسب التوطين ودعم مشاركة الكوادر الوطنية في مختلف مجالات وتخصصات سوق العمل.
‏من جانبه قدم الدرعان شكره لسمو أمير منطقة الجوف على دعمه ومتابعته لأعمال الصندوق التي أسهمت في ارتفاع نسبة التوطين وتعدد برامج واتفاقيات هدف بالمنطقة.

‎إضافة تعليق