بدعم من رجلي الأعمال مسعد بن سمار وحمود الذييب ومؤسسة الغويري وشركة المراعي

جمعية الأسر الاقتصادية توزع 540 سلة غذائية على مستفيديها في شهر الخير والبركات

أخبار الوطن _ سلطان الدغمي
وزعت جمعية الأسر الاقتصادية، أكثر من 540 سلة غذائية لمستفيديها وأسرهم في مدينة الرياض في شهر رمضان المبارك لعام 1442هـ – 2021 م، وذلك ضمن مبادرتها السنوية “دعمنا لأسرنا” في شهر الخير والبركات، والتي تهدف إلى تحقيق التكافل بين أفراد المجتمع من خلال الدعم الغذائي، وبمشاركةٍ فاعلة من قبل فرق “الخير الواعد”، “نقي”، و”رواحل” التطوعية، إضافة إلى عدداً من المتطوعين والمتطوعات.
من جهته، أوضح سعادة رئيس مجلس إدارة جمعية الأسر الاقتصادية الأستاذ ناصر بن فالح الغربي، أن مبادرة “دعمنا لأسرنا” تأتي ضمن مستهدفات الجمعية في تخفيف الأعباء الحياتية أمام مستفيديها ومساندتهم لتأمين حياة كريمة تليق بهم، واستجابة لطلب الأسر المستفيدة من الجمعية تلبية احتياجاتها في شهر رمضان المبارك، حيث حرصت الجمعية على أن تتضمن السلال الغذائية مكونات غذائية تناسب وجبتي الإفطار والسحور وبكميات تغطي احتياج أفراد كل أسرة خلال شهر رمضان المبارك.
وعبر رئيس مجلس إدارة الجمعية الغربي عن عظيم شكرهم وامتنانهم لرجلي الأعمال الأستاذ مسعد بن سمار العتيبي، وحمود بن عبد الله الذييب، ولمؤسسة الغويري الخيرية، ولشركة المراعي، اللذين ساهموا في تأمين السلال الغذائية التي تم توزيعها على الأسر المحتاجة من مستفيدي الجمعية، مبينًا بأن هذا الدعم يأتي من منطلق رؤية المملكة 2030 التي عززت التشاركية بين منظمات القطاع غير الربحي مع القطاع الخاص، للعمل سوياً على تقديم أفضل الخدمات لمستفيدي القطاع الخيري، الذي كانت ولا زالت المملكة في سنام الدول الرائدة في دعمه.
كما ثمن رئيس جمعية الأسر الاقتصادية، تفاعل الفرق التطوعية، وهي: فريق “نقي” بقيادة الأستاذ أحمد الحربي، فريق “الخير الواعد” بقيادة الأستاذة أسماء عوضه، وفريق “رواحل” بقيادة الأستاذة مزنة البلطان، إضافة إلى الشباب والشابات المتطوعين والمتطوعات بشكل فردي لتوزيع السلال الغذائية، مشيرًا إلى أن هذا التفاعل والمبادرة مع الجمعية، ساهم في سرعة توزيع السلال الغذائية على المستفيدين، ويعكس روح العطاء والعمل المجتمعي لدى أبناء وبنات وطننا الغالي، وتأكيد حقيقي على أخر استطلاع للرأي الذي أجراه المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام “رأي” التابع لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، والذي بين اهتمام ورغبة عالية لدى الشباب السعودي للعمل التطوعي بنسبة بلغت 84 % .
وفي الختام، قدم الغربي شكر وتقدير مجلس إدارة جمعية الأسر الاقتصادية، لزملائهم في الإدارة التنفيذية للجمعية بقيادة سعادة المدير التنفيذي للجمعية الأستاذ توفيق المورقي على تحقق مثل هذه المبادرات المجتمعية في هذا الشهر الفضيل، ومبينًا أن المبادرة مستمرة بعد شهر الخير والبركات عبر برامج تدريبية مجانية لمستفيدي الجمعية، والتي سيعلن عنها عبر حساب الجمعية في تويتر.

‎إضافة تعليق