تشمل مواقع التوزيع ساحات المسجد الحرام وأحياء مكة

جمعية البر الخيرية بالمويه توزع 100 ألف وجبة إفطار بالمسجد الحرام طيلة شهر رمضان

أخبار الوطن _ محمود حميد
تواصل جمعية البر الخيرية بالمويه في تنفيذ مشروعها الرمضاني تفطير الصائمين من المعتمرين وقاصدي المسجد الحرام والأسر الفقيرة والمتعففة القاطنين في أحياء العاصمة المقدسة من خلال توزيع وجبات الإفطار الجافة والساخنة طيلة شهر رمضان المبارك لهذا العام بإشراف لجنة السقاية والرفادة في إمارة منطقة مكة المكرمة.

وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية البر الخيرية بالمويه الأستاذ ناصر بن وارد الذيابي أن مشروع إفطار الصائمين يستهدف لتوزيع 100 ما بين جافة وساخنة طيلة شهر رمضان الكريم, مشيرا أن الوجبات الجافة تم تخصيصها فقط للتوزيع في المسجد الحرام على المعتمرين والمصلين وفق تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأشار الذيابي أما ما يتعلق بالوجبات الساخنة فإنها سيتم توزيعها بالشراكة مع جمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة عبر المراكز الموجودة في داخل أحياء العاصمة على الأسر الفقيرة والمتعففة حيث تمت اتفاقية بين الجمعيتان لتنفيذ المشروع خلال الشهر الفضيل.

وفي ختام تصريحه رفع الأستاذ ناصر الذيابي الشكر والثناء لجميع المساهمين والداعمين والمتطوعين في هذا المشروع المبارك, سائلاً الله أن لا يحرمهم الأجر والمثوبة, ولا شك أن المساهمة في تفطير الصائمين لها أجر عظيم وفي الحديث “من فطر صائما كان له مثل أجره” وهنيئاً لهم هذا الفضل وخاصة في بلد الله الحرام وفي شهر رمضان المبارك.

الجدير بالذكر أن جمعية البر الخيرية بالمويه تسعى لتحقيق الاثر الايجابي في محافظة المويه من خلال تنفيذ مجموعة من البرامج التنموية الرائدة والتي تساعد الأسر المحتاجة في تلبية احتياجاتها الضرورية.

‎إضافة تعليق