تناول وجبات الإفطار في المرافق العامة وممارسة الرياضة على مضامير المشاة تستهوي أهالي الجوف

أخبار الوطن ــ واس

يحبذ بعض أهالي الجوف تناول وجبات الإفطار الرمضانية بصحبة العائلة في المرافق العامة والمتنزهات التي هيأتها أمانة المنطقة والبلديات في مختلف المحافظات والمراكز ، في أجواء من الفرح واستشعار روحانيات الشهر الفضيل ، وذلك عقب ممارسة رياضة المشي في مضامير المشاة تعزيزاً للصحة البدنية.
ويجد الأهالي في مثل هذه الطقوس قضاء الأوقات الممتعة خارج المنزل ، بهدف التغيير من طابع الروتين اليومي ، والشعور بالراحة والاستجمام ، حيث الجو الجميل ونقاء الهواء في ساعات المساء ، وسط اكتمال مشروعات تجهيزات هذه المرافق كمتنفس للمواطنين والمقيمين ، وتجهزها بالأدوات الترفيهية والرياضية التي تلائم مختلف الأعمار.
وأوضحت أخصائية العلاج الطبيعي في صحة الجوف حلى الشمري أن الوقت الأفضل للمشي برمضان هو إما قبل الإفطار بنصف ساعة أو بعد الوجبة الثانية بساعتين, فممارسة المشي من أفضل الرياضات وأقلها تكلفة , وهناك الكثير من الفوائد التي تنعكس على جسم ممارس رياضة المشي , كتعزيز صحة العظام ومنع الإصابة بالهشاشة, والحد من القلق أو الاكتئاب وتحسين المزاج , والحفاظ على مرونة المفاصل وقوة العضلات , وتحسين التوازن وتدفق الدم في الجسم.
من جهته بين وكيل أمين الجوف للتعمير والمشاريع المهندس محمد البراهيم أن الأمانة حرصت على أن تكون مشاريعها المستقبلية موافقة لرؤية المملكة 2030 , وأن تكون إنشاء مضامير المشي تحمل طابعاً مختلفاً لكل موقع , والاهتمام بالتشجير ، وملاءمتها لذوق الأسر .

‎إضافة تعليق