تعقيم المسجد الحرام والمسجد النبوي بأجهزة حديثة ذات كفاءة عالية

أخبار الوطن – رياض مبروك

تقوم وكالة الشؤون الفنية والخدمية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بأعمال جليلة خدمةً للمسجد الحرام وضيوف الرحمن وتستخدم في أعمالها أحدث التقنيات العالمية، وذلك بدعم من قيادتنا الحكيمة –أيدها الله- والاهتمام بالحرمين الشريفين وقاصديهما، كما تقوم الوكالة بالعديد من المهام ومنها: تنظيف سطح الكعبة، وتطهير وتعقيم ثوب الكعبة المشرفة، وتطهير وتلميع حِجرِ إسماعيل عليهِ السلام، وفوانيس الحجر، والشاذروان، والملتزم، وتطييب الحجر الأسود، والركن اليماني، ومقامِ سيدنا -إبراهيم عليهِ السلام-، كما ذكر سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري أن الوكالة تستخدم أجهزة وتقنيات حديثة من أجل المحافظة على جودة وسلامة الرخام، وإزالة العوالق الترابية، والحفاظ على نظافة ورونق الكعبة المشرفة بشكل خاص، والمسجد الحرام بشكل عام خلال مدة زمنية لم تتجاوز (٢٠) دقيقة، عبر فريق وطني فني مختص، وهي أعمال دورية تقوم بها الرئاسة وفق جدول زمني وتستخدم فيها أحدث التقنيات للتنظيف، وأضاف سعادته أن الوكالة جلبت مواد خصيصاً للمسجد الحرام، ويتم تجهيز العمالة والمواد والأدوات اللازمة لأعمال التطهير، والتأكد من تواجد المشرفين والمراقبين، والمعدات التي ستستخدم داخل المنطقة المحيطة بالكعبة المشرفة قبل التطهير، ثم يستخدم ماء الورد لتعطير الملتزم والحجر الأسود والركن اليماني ومقام سيدنا -إبراهيم عليه السلام-، كما تأتي هذه الخدمات الجليلة والعمل الدؤوب المتواصل تنفيذاً للتوجيهات السديدة من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، داعياً الله -عز وجل- أن يجزي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين –حفظهم الله-، خير الجزاء على جهودهم ودعمهم الدائم للحرمين الشريفين.

‎إضافة تعليق