قرية “الديسة” وجهة سياحية لافتة للأنظار

أخبار الوطن –رياض مبروك

نشرت واس تقريرا عن قرية “الديسة” استعرضت فيه معالم جمالها الفتان حيث أسهم موسم “شتاء السعودية” في جمع التاريخ والجمال والماء في قرية الديسة الواقعة على بُعد 200 كيلو متر جنوب غرب تبوك وترتفع عن سطح البحرب 400 متر ، و تمتاز بطقسها المعتدل، وأرضها الخصبة، وتضاريسها المتنوعة، وتشكل وجهةً يرتادها كثيرون من الزوار والسياح للاستمتاع بجمال طبيعتها المبهرة طوال أيام العام كما تشتهر الديسة بمياهها العذبة وعيونها الجارية على مدار العام، وتعد جبالها وأوديتها مكاناً مميزاً للتنزه خلال فصول العام، ويُعد وادي قراقر من أشهر أودية القرية من حيث عيونه العديدة الموجودة في أعلاه ومنها العين الزرقاء والقطار والطريف والنمطية، ويبدأ الوادي من سفوح جبال الحرة؛ حيث يتفرع من أعلاه إلى فرعين هما: الشجنة اليمنى واليسرى، ويصب هذا الوادي جنوب ضباء، وتقع عليه قرى الديسة وأبو العجاج والبديع ونابع داما، ويسمى وادي قراقر ووادي داما، ويطلق عليه اسم الوادي فقط؛ لشهرته بين الناس؛ حيث يتميز في أعلاه بكونه غابةً من أشجار النخيل وأشجار البردي والحناء والدفلى والزريع، كما تنمو فيه شجيرات الحبق البري ذات الرائحة الزكية ويندرج اعتدال مناخ الديسة ضمن أهم إشارات موسم “شتاء السعودية” لهذا العام، على الرغم من أنها جزء من منطقة تبوك المعروفة بتسجيل درجات تحت الصفر، لكن الديسة تسجل استثناءً يسمح بتنوع منتوجات بساتينها من الفواكه والخضراوات التي تشمل أنواعاً لا تنبت في الشتاء مثل الفراولة والمانجا وما يلفت الانتباه إلى هذه البلدة جبالها الشاهقة المرتفعة التي تكسوها الخضرة وتحيط بها الصحارى الذهبية والتلال المدهشة والمزارع والقلاع؛ ما جعلها مكاناً مناسباً يقصده محبو رياضة تسلق الجبال والعبور إلى موطن التاريخ والجمال في الديسة ما هو إلا تجربة تستحق منك الكثير، عبر مسار سياحي فريد يضمن لك اختيار مجموعة من الأنشطة كممارسة رياضة المشي الجبلي ( الهايكنج )أو تسلق الجبال أو التخييم الممتع في الأودية ذات الطابع المميز والخدمات الرائعة بواسطة موسم “شتاء السعودية” – “الشتاء حولك” الذي انطلق في 10 ديسمبر 2020م، ويستمر حتى نهاية مارس 2021م، وذلك في أكثر من 17 وجهة سياحية حول المملكة، وعروض من 200 منشأة في القطاع الخاص لرفاهية العائلات و الأفراد.

‎إضافة تعليق