المجلس التنسيقي السعودي – البحريني آفاق جديدة لمستقبل مزدهر

أخبار الوطن – متابعات :

 

تعمل المملكة في محيطها الإقليمي على تعميق جسور التواصل التاريخية والاجتماعية مع دول الخليج واستمرارا لهذه السياسة عُقدت أولى جلسات المجلس التنسيق السعودي – البحريني افتراضيا، برئاسة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وولي عهد دولة البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، الخميس الموافق 24 ديسمبر 2020 ، ضمن محطات البلدين المشتركة لتعزيز علاقاتهما وتوطيدها.

أسس المجلس التنسيقي السعودي – البحريني في 28 يوليو 2019 بعد جلسة مباحثات بين وزيريّ خارجية البلدين ويشرف المجلس التنسيقي على جميع مجالات التعاون والعمل المشترك بين الرياض والمنامة عبر عدد من اللجان التي تهتم بتطوير أوجه التعاون السياسية والاقتصادية والعسكرية والإعلامية والاستثمارية والاجتماعية والحيوية وتمهد الجلسة الأولى من اجتماعات المجلس التنسيقي السعودي – البحريني لانطلاق أعمال اللجان الفرعية المختلفة وعرض مخرجاتها على المجلس في الاجتماعات المقبلة.

وقد أعربا ولييّ عهد البلدين عن تطلعاتهما إلى اجتماعات قادمة يتم من خلالها وضع خطط الرؤية المشتركة بين الرياض والمنامة وتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات بين البلدين بما يدعم رؤية القيادتين والشعبين الشقيقين من تعزيز للأمن والاستقرار ودعم للمسيرة التنموية والرخاء في المنطقة.

‎إضافة تعليق