أمير تبوك يرفع باسمه ونيابة عن أهالي المنطقة التهنئة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة

أخبار الوطن – عبير الشمري

رفع صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك باسمه ونيابة عن أهالي المنطقة، أصدق مشاعر الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – وذلك بمناسبة صدور الميزانية العامة للعام المالي 1442 / 1443.
وقال سموه: “يشرفني باسمي ونيابة عن أهالي منطقة تبوك كافة أن أرفع إلى مقامكم الكريم مشاعر الشكر والعرفان ومباركين صدور الميزانية العامة للدولة 1442 / 1443، وإن صدور هذه الميزانية جسدت الرؤى الحكيمة بأن تعطى الأولوية في هذه الميزانية لحماية صحة المواطنين والمقيمين وسلامتهم ومواصلة الجهود للحد من آثار وتبعات جائحة فيروس كورونا على الإقتصاد المحلي وذلك من خلال الخطوات الناجحة التي انتهجتها الدولة في ظل قيادتكم الحكيمة – رعاكم الله – والمتمثلة في مجموعة من المبادرات المالية والاقتصادية لدعم القطاع الخاص واستمرار العمل على تحفيز النمو الاقتصادي وتطوير الخدمات وزيادة كفاءة الإنفاق وتنفيذ البرامج والمشاريع الإسكانية والتنموية وفق مستهدفات رؤية المملكة ۲۰۳۰ لتجاوز كل التحديات والظروف الاقتصادية ، مثمناً سموه حرص خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – على تعزيز مكانة المملكة الاقتصادية واستمرار عملية التنمية الدائمة لكل ما فيه تحقيق للعيش الكريم والحياة الهانئة للمواطن ورفعة وعز الوطن ، سائلا المولى القدير أن يديم على بلادنا أمنها وعزها وازدهارها في ظل القيادة الحكيمة.
كما رفع سموه برقية تهنئة مماثلة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية قال فيها :” يشرفني باسمي ونيابة عن كافة أهالي منطقة تبوك أن أرفع لمقامكم الكريم مشاعر الشكر والعرفان ، مباركين صدور الميزانية العامة للدولة 1443 / 1442 , إن صدور هذه الميزانية جسدت الرؤى الحكيمة بأن تعطى الأولوية في هذه الميزانية لحماية صحة المواطنين والمقيمين وسلامتهم ومواصلة الجهود للحد من آثار و تبعات جائحة فيروس كورونا على الاقتصاد المحلي وذلك من خلال الخطوات الناجحة التي انتهجتها الدولة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسموكم الكريم والمتمثلة في مجموعة من المبادرات المالية والاقتصادية لدعم القطاع الخاص واستمرار العمل على تحفيز النمو الاقتصادي و تطوير الخدمات وزيادة كفاءة الإنفاق وتنفيذ البرامج والمشاريع الإسكانية والتنموية وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030 لتجاوز كل التحديات والظروف الاقتصادية والتي سوف تسهم في تعزيز مكانة المملكة الاقتصادية واستمرار عملية التنمية الدائمة ويحقق العيش الكريم والحياة الهانئة للمواطن ورفعة وعز الوطن سائلين المولى القدير أن يحفظ لبلادنا أمنها واستقرارها وعزها بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسموكم الكريم – حفظكما الله -.

‎إضافة تعليق