المملكة تدعو لضمان وصول لقاحات كورونا لكل الدول

أخبار الوطن – متابعات :

أكد وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، أن المملكة تشدد على ضرورة ضمان وصول اللقاحات ضد فيروس “كورونا” المُستجد إلى جميع الدول، وتهيئة الظروف التي تتيح وصوله إليها بشكل عادل وبتكلفة ميسورة؛ لتوفيرها للشعوب كافة وبدون تمييز.

وشدد على استمرار المملكة بالتزاماتها نحو تعزيز العمل الجماعي ومواصلة النهج المتعدد، وتعاونها مع الأمم المتحدة من أجل مواجهة التحديات العالمية والحفاظ على السلام والاستقرار.

ونوه إلى أهمية ضمان حصول الجميع على الرعاية الصحية واللقاح دون تميز أو تفريق، وضرورة صياغة استراتيجيات للتعافي من وباء كوفيد-19، والتأهب بشكل أفضل للأوبئة المستقبلية والمضي قدماً على المسار الصحيح لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

ولفت خلال كلمة المملكة بالدورة الـ 31 للجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى ضرورة تعاون منظومة الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية والدولية والمؤسسات المالية ذات الصلة من أجل ضمان معالجة الآثار الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية والمالية السلبية للوباء، والعمل نحو تشكيل آفاق جديدة لمعالجة مواطن الضعف التي ظهرت خلال هذه الأزمة.

وبيّن أن الجائحة قد كشفت مدى ضعف وهشاشة النظام العالمي في مواجهة فيروس لا يُرى بالعين المجردة رغم التقدم العلمي والتكنولوجي وابتكار العالم لأحدث أنواع الأسلحـة المدمرة؛ ليكون ذلك ناقوس خطر يذكر الجميع بالعمل معاً جنباً إلى جنب لتجاوز الخلافات والمصالح الضيقة.

وأشار إلى العمل على تنسيق استجابة دولية موحدة تمكن الجميع من مكافحة هذا الوباء وتهديداته الصحية والإنسانية، واستعادة الاستقرار المالي والاقتصادي العالمي، ووضع الخطط في سبيل تحقيق نمو قوي ومستدام ومتوازن وشامل يمنع حدوث ركود اقتصادي أشبه بالكساد الكبير.

‎إضافة تعليق