وفد جمعية “إعلاميون” يزور 911.. ويطلع على أحدث المراكز الأمنية المتطورة على مستوى العالم

أخبار الوطن – الرياض :

زار وفد جمعية “إعلاميون” برئاسة سعادة رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ سعود بن فالح الغربي، وعضوية كلٌ من: سعادة الأمين العام للجمعية الأستاذ/ ناصر الغربي، سعادة عضو مجلس الإدارة الأستاذ/ صالح المرزوق، سعادة عضو مجلس الإدارة الأستاذة/ فوزية الحربي، سعادة عضو مجلس الإدارة الأستاذة/ أماني القحطاني، وسعادة عضو الجمعية الأستاذ/ مشبب القحطاني منسق الزيارة، مركز العمليات الأمنية الموحد 911 بمنطقة الرياض التابع للمركز الوطني للعمليات الأمنية في وزارة الداخلية، حيث أطلع وفد جمعية “إعلاميون” على الخدمات الأمنية الكبيرة التي يقدمها مركز العمليات الأمنية الموحد 911 بمنطقة الرياض، والذي يمثل أحدث المراكز الأمنية المتطورة على مستوى العالم.
ويخدم مركز العمليات الأمنية الموحد 911 بمنطقة الرياض، مدينة الرياض و22 محافظة تابعة للمنطقة، بطاقة استيعابية 300 اتصال في الدقيقة، حيث يعتبر الثاني من نوعه على مستوى المملكة.
من جانبه، عبر سعادة رئيس مجلس إدارة جمعية “إعلاميون” الأستاذ سعود بن فالح الغربي، عن فخرهم واعتزازهم إعلامياً بالمنجز الوطني الأمني المتمثل في مراكز العمليات الأمنية الموحدة 911 بمنطقة الرياض، وذلك أثناء زيارة وفد الجمعية للمركز وإطلاعه على مرافق ونظام العمل المتقدم في المركز واستخدامه لأخر التطورات التكنولوجية في هذا المجال.
وقال الغربي: ما شاهدناه يجسد صورة مستقبلية لوطننا العظيم، والتي رسمت الكثير من تفاصيلها في “رؤية 2030” تحت ظل قيادتنا الرشيدة، وحقيقة أعطانا المستوى المتقدم في بناء المركز وتشغيله، شعوراً مطمئناً بأن العمل الوطني الأمني متقدم جداً، وسخر له كل الإمكانيات.
وأضاف: “ما زاد الفخر أن كل الكادر البشري في مراكز العمليات الأمنية الموحدة 911 بمنطقة الرياض سعوديين شباب وشابات مؤهلين ويملكن الأدوات واللغات المتنوعة لإدارة المنظومة الأمنية على مستوى المدن والمحافظات والوطن ككل”.
وأشار رئيس مجلس إدارة جمعية “إعلاميون”، إلى أن هذه الزيارات الإعلامية تأتي ضمن برامج الجمعية وأهدافها المجتمعية لخدمة الوطن ومنسوبي الجمعية والإعلاميين بشكل عام، في التعرف على هذه المنجزات والتعريف بها، ومشيداً بالدور الذي تقوم به وزارة الداخلية، وحرصها على مد الجسور مع الإعلاميين، وإظهار المنجزات الأمنية وتقديمها للجمهور من خلال وسائل الإعلام والإعلاميين.

‎إضافة تعليق