موسم عنيزة للتمور 41 يستقبل إنتاج أكثر من 8 ملايين نخلة

أخبار الوطن – سلطان الدغمي :

لا يقتصر استقبال موسم عنيزة للتمور 41 الذي تنظمه غرفة عنيزة بالتعاون مع بلدية عنيزة على إنتاج النخيل في محافظة عنيزة التي تبلغ أكثر من مليون ومائة الف نخلة، والتي تنتج أكثر من 35 ألف طن سنويًا، بل يرد آليه إنتاج التمور من جميع مزارع منطقة القصيم التي يصل عددها إلى أكثر من ثمانية ملايين نخلة ويبلغ إنتاجها أكثر من مائتي ألف طنا سنويًا، وكذلك يرد له إنتاج التمور من المناطق المجاورة.
من جانبه، ذكر الدكتور مشحن بن إبراهيم المشحن مدير مكتب وزارة البیئة والمیاه والزراعة بعنيزة، أن الوزاره تقدم الدعم لصغار المزارعين التي تنطبق عليهم الشروط بمبلغ متوسط 50 ريال لثمار النخلة الواحدة إلى جانب قروض ميسره لتشجع المزارعين، وسعيا نحو التوسع في زراعة اشجار النخيل، كما إن قسم الإرشاد الزراعي ووقایة المزروعات بالمكتب ينفذ الكثیر من الجولات بھدف الوقوف على عملیة العنایة بالنخیل من تسمید ورش المبیدات المناسبة قبل نضج الثمار، إضافةً إلى متابعة الجني والتأكد من نسب المبیدات وطرق استخدامھا ومتابعة مدى الالتزام بفترة تحریم رش المبیدات الزراعیة، وذلك للوصول إلى منتجات صحیة وآمنة.
وأشار المشحن إلى أن المكتب شريك دائم لموسم عنيزة للتمور منذ انطلاقته، ويستغل المكتب مثل هذه المناسبات لتقديم مزيد من التوعية للمزارعين عبر ركن خاص يتوسط ساحة المدينة الغذائية – مقر الفعاليات – حيث يقدم الاستشارات وجميع الخدمات وتوزيع المطويات التوعوية، كما أن المكتب يقوم بالجولات الارشادية قبل فترة جني الثمار للمزارعين كأول مراحل موسم عنيزة للتمور.

‎إضافة تعليق