وزير الخارجية: المملكة تنسق مع مصر بما يخدم المنطقة العربية

أخبار الوطن – متابعات :

أوضح وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله أنه حمل اليوم، خلال زيارته للقاهرة ولقائه بالرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بالتنسيق الكامل مع مصر بما يخدم مصالح البلدين الشقيقين والمنطقة، معرباً عن ثقته في أن هذا التنسيق سيمكن من الوصول إلى مستويات جديدة في التعاون الثنائي ويدفع سبل الحل للمشكلات العربية من خلال منظومة العمل للعربي المشترك، الذي تمثل المملكة ومصر العمودين الأساسيين فيه.

وقال الأمير فيصل بن فرحان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري عقب اختتام اجتماعهما في قصر التحرير بالقاهرة: “لقد تشرفت اليوم بنقل تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع للرئيس عبدالفتاح السيسي، واستمعت إلى وجهة نظره الهامة حول نظرة مصر للوضع الإقليمي والأمن فى المنطقة”.

وأشار وزير الخارجية إلى أن مباحثاته مع نظيره المصري تناولت شتى مجالات التنسيق والتعاون الثنائي والقضايا المهمة التي تواجه المنطقة والتحديات الكبرى لأمنها.

وبيّن أن المباحثات بين الجانبين تطرقت إلى الوضع في ليبيا، مؤكداً دعم المملكة الكامل للموقف المصري وإعلان القاهرة، وعلى موقف المملكة الثابت من أهمية حل الموقف الليبي من خلال المشاورات السياسية السلمية ووقف إطلاق النار واحترام مقومات الأمن القومي المصري.

كما شدد على ضرورة إبعاد ليبيا عن التدخلات الخارجية بشتى أشكالها، وضرورة التوافق مع الرؤية المصرية في هذا الجانب، وعلى الاستمرار في التنسيق الكثيف لمحاولة إيجاد فرص لتجاوز هذا التحدي.

وشدد الأمير فيصل بن عبدالله بن فرحان على وجود توافق كامل بين رؤى البلدين فيما يدور بالمنطقة، مضيفاً: “نحن على اتصال مستمر، وسنكون يداً واحدة لتحقيق أمن وسلام المنطقة”.

‎إضافة تعليق