بروح بريئة محمد الجداوي يواجه متلازمة الداون بالفنون التشكيلية والرياضة

أخبار الوطن -ماهر طلعت عبدالعزيز:

شباب المتلازمة الداون هم بالفعل يمتلكون طاقة إيجابية للإتجاة نحو التغيير والنجاح ، ويستطيعون أن يصنعوا فرقاً حقيقياً في أي هدف يعزمون على تنفيذه فما يملكونه من قوة جسدية مشجعة للحماس والإبداع والنجاح ، يجعل منهم طاقة كبيرة يمكن إستغلالها لتحقيق الأفضل والصعود إلى القمة دائما ،

ومثال اليوم ،
الشاب محمد عبدالله جداوي شاب يبلغ من العمر 20 عاماً سعودي الجنسية من متلازمة داون

تخرج من مركز العون بجدة ، ويكمل دراسته في مركز تأهيلي تابع لمركز العون .

من أبرز وأهم هوايته الرياضة والفنون الجميلة .

حصل على العديد من الجوائز أبرزها

1- المركز الاول في المارثون ١٠٠٠ متر
على كورنيش جده في اليوم العالمي لتلازمة داون .
2- المركز الاول في المارثون الرأسي
بفندق روز وِود .
3- حصل على الميدالية البرونزية رياضه البوتشي في بطوله الاولمبياد المقامة في البوسنه مع عد من الدول .

حيث أن محمد من الشباب المتميزين في مركز العون بمشاركاته في المهرجانات الرياضية و المسابقات لذوي الاحتياجات الخاصه .

واتجاهه للرسم من خلال حضوره مع والدته للمعارض الفنية . وأكتسب الخبرة من خلال ممارسته الألوان بطرق بسيطه .

وشارك في العديد من المعارض للفنية منها :
في معرض رتوش فنيه بجاليري تناغم الفن بمركز أدهم للفنون ،
و معرض لذوي الاحتياجات الخاصه بجاليري ق / مركز ادهم .
و المعرض الإلكتروني إبداعات عربية أون لاين
أثناء جائحة كورونا .

ويستعد الآن للمشاركة قريبآ في معرض لذوي الاحتياجات الخاصة لتحقيق المزيد من النجاحات التي يحلم بها .

‎إضافة تعليق