رئاسة المسجد النبوي الشريف وصحة المدينة المنورة يتابعون تطبيق إجراءتهم الإحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد

 

أخبار الوطن – ريم المحمدي

تابعت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي الشريف ، وبالتعاون مع صحة المدينة المنورة والجهات ذات العلاقة المختصة بالمسجد النبوي ، جهودها المتواصلة والمكثفة على مدار الساعة ، جميع الإجراءات الإحترازية الوقائية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).
وتقوم الوكالة عبر نقاط الفرز البصري في مداخل المسجد النبوي ، من خلال كاميرات حرارية على قياس درجة حرارة جميع الأفراد أثناء الدخول للمسجد النبوي ، والتي تعمل على تحديد قياس 25 شخصاً بنفس الوقت ذاته بدقة عالية على بعد مسافة 9 أمتار تلقائيًا بلا توقف ، بالإضافة إلى إعطاء تقارير مباشرة مرئية ومسموعة لكل فرد ، وكما تعمل الكاميرات الكاشفة على حفظ وتخزين صور الأشخاص ودرجات حرارتهم في ذاكرة التخزين المخصصة لها لمدة شهر من التقاطه ا، بحيث يمكن الرجوع لها عند الحاجة الممكنة مع إمكانية ربطها مباشرة مع المتخصصين ومتابعتها عن بعد من خلال الشاشات وأجهزة الجوال .
وقد حرصت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي الشريف على التباعد بين صفوف المصلين أثناء أداء صلاة التراويح في المسجد النبوي ، وذلك تطبيقاً للإجراءات الإحترازية الوقائية التي تؤكد على التباعد بين الأفراد ، والتي تأتي بالتعاون مع وزارة الصحة لمنع وصول فيروس كورونا في أوساط العاملين بالمسجد النبوي الشريف .

‎إضافة تعليق