مدينة الملك عبدالله الطبية تجدد إعتماد سباهي بتحقيق أعلى معايير سلامة المرضى

مكة المكرمة – سامية الصالح

حصلت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة على تجديد إعتماد المجلس المركزي لاعتماد المنشآت الصحية CBAHI “سباهي” لمدة ثلاث سنوات مقبلة
وحتى عام ٢٠٢٣م. حيث كانت النسبة الكلية بتطبيق المعايير ٩٦،٦ %من مجموع ٢٣٠٠ معيار
من خلال تطبيق أعلى المعايير للحفاظ على سلامة المرضى وتوفير أقصى درجات الرعاية الطبية
ويأتي ذلك ضمن استراتيجية المدينة الطبية التي تؤكد على تطبيق نهج الجودة والتطوير والاهتمام بأمن وسلامة المرضى والسعي لتحقيق رضاهم ، وهو مطلب أساسي وهدف سام تحققه المدينة الطبية في كافة اقسامها ومراكزها الطبية،كما يضاهي المجلس المركزي لاعتماد المنشآت (سباهي) أقوى المنضمات العالمية في الجودة والذي يعتمد على عدة معايير تضمن تطبيق الجودة وهي عبارة عن مجموعات مقسمة لسبع تخصصات اساسية هي: القيادة و إدارة الجودة، الخدمات الطبية، الخدمات التمريضية، مكافحة العدوى و الاوبئة، إدارة الأدوية، المعامل و بنوك الدم وأخيراً السلامة و إدارة المنشآت ،ويعتبر نيل المدينة الطبية هذا الاعتماد هو اعترافاً بالمستوى المتقدم الذي تتمتع به الخدمات العلاجية المقدمة للمرضى والتي تراعي تهيئة بيئة علاجية وصحية متكاملة الخدمات، ويقوم الاعتماد على تقييم شامل لمستوى الرعاية الجودة من خلال وضع معايير علمية لكل مستوى من مستويات الرعاية الصحية ويتم تصميم تلك المعايير بناء على أفضل الممارسات المتاحة في دور الرعاية الطبية المميزة حول العالم والأساليب المثلى لتقديم الرعاية الطبية حسبما يحدده الخبراء والجمعيات المهنية ونتائج البحث العلمي”وكانت مدينة الملك عبدالله الطبية حصلت أيضا على إعتماد اللجنة الدولية المشتركة (JCIA ) للمرة الثالثة على التوالي وذلك بناء على مدى تطبيقها لجميع متطلبات الجودة التي تم تقييمها ميدانيا من خلال اللجنة، والذي يأتي متوافقا مع الدعم اللا محدود من مقام حكومتنا الرشيدةوكذلك الدعم المستمر من وزارة الصحة للرقي بالقطاع الصحي والمضي قدماً لتحقيق اهداف رؤية 2030 الشاملة ،الجدير بالذكر أن المجلس المركزي لاعتماد المنشآت الصحية CBAHI سباهي يهدف إلى خلق بيئات تركز في عملها على الارتقاء بجودة الرعاية الصحية وتكرس خدماتها لتحسين جودة وسلامة وفعالية خدمات الرعاية الصحية،كما تعمل على تطبيق معايير موحدة ذات مستوى عال فيما يتعلق برعاية المرضى وسلامتهم

‎إضافة تعليق