سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يتفقد مقار المباني الحكومية التي تم تخصيصها مؤقتا لسكن العمال في عرعر

عرعر -عبير الشمري

تفقد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية اليوم مقار المباني الحكومية التي تم تخصيصها لسكن العمال المؤقت في مدينة عرعر، حيث شملت جولة سموه مدارس أبي أيوب الأنصاري بحي المساعدية، وعين جالوت حي مشرف، وسكن طالبات الجامعة بحي المطار القديم, وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لتقليل كثافة العمال داخل السكن المخصص لهم من قبل الشركات التي يعملون فيها بهدف التصدي لفيروس كورونا المستجد وكذلك تخفيف كثافة العمالة داخل المجمعات السكنية .
ووجه سموه بالتقيد التام باتباع الإجراءات الاحترازية المنشورة في دليل الوقاية للاشتراطات الصحية لسكن العمالة, وتحقيق التباعد بين العمال وتقليل أعدادهم داخل مساكنهم المؤقتة، واتباع لائحة اشتراطات سكن العمالة المعتمدة من وزارة الشؤون البلدية والقروية وتوفير غرف خاصة مجهزة داخل السكن للعزل في حال الاشتباه .
وشدد الأمير فيصل بن خالد بن سلطان على ضرورة توفير متطلبات العمالة المعيشية بالتعاون مع الجهات ذات الصلة وتعقيم وتطهير السكن المؤقت مرة كل أسبوع كحد أدنى وأن تكون جميع المطهرات المستخدمة في عمليات التعقيم والتطهير معتمدة من هيئة الغذاء والدواء، وتأمين المطهرات لليدين بشكل كافٍ في الغرف ووضعها في أماكن بارزة في مناطق التجمع والممرات والمداخل .
وأشاد سمو أمير منطقة الحدود الشمالية بإستراتيجية الاحتواء والمسح النشط التي طبقتها وزارة الصحة بالتعاون مع الشؤون البلدية والقروية والأجهزة الأمنية رغم ما تتطلبه من جهود مضنية، وذلك في إطار قرارات وتوجيهات حكومة خادم الحرميـن الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- ذات الأبعاد الإنسانية التي تؤكد على ضمان السلامة الصحية للمجتمع بمكوناته كافة (مواطنين ومقيمين) وذلك عبر اتخاذ التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية كافة التي من شأنها الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID19) .
مما يذكر أن الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة بدأت بإجراءات تسليم 30 مبناً تعليمياً للجهات المختصة لتكون سكناً للعمالة الوافدة الخاصة بالشركات والمؤسسات .

‎إضافة تعليق