“إعمار اليمن” يروي عطش 30 ألف شخص في المهرة

 

سامية الصالح المهرة

دشن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن المرحلة الثانية من مشروع إدارة الموارد المائية في محافظة المهرة، واالتي تتضمن توزيع 16 صهريجاً لنقل المياه العذبة، وذلك بحضور محافظ المهرة الشيخ محمد علي ياسر، وأمين المحافظة سالم عبدالله نيمر، ووكيل الشؤون الفنية سالم العبودي، ومدير مكتب البرنامج في محافظة المهرة المهندس عبدالله باسليمان، ومدراء المديريات ومندوبيهم.
وسيغذّي مشروع توزيع صهاريج المياه نحو 30 ألف مستفيد من المياه العذبة في المحافظة ومديريات الغيضة، ومنعر، وقشن، وحوف، وحات.
وقال مدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في محافظة المهرة المهندس عبدالله باسليمان في كلمة خلال التدشين: “إننا وفي هذا اليوم، وانطلاقاً من الدعم المتواصل من حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله للأخوة الأشقاء في الجمهورية اليمنية، واستكمالاً لخطة البرنامج والهادفة إلى دعم القطاعات الحيوية في اليمن، ورفع كفاءتها وتعزيز قدراتها، بما في ذلك قطاع إمدادات المياه، والذي يدعمه البرنامج، لتوفير المياه في عدد من المحافظات اليمنية، وذلك من خلال مشاريع متنوعة، شملت إدارة شبكات المياه وحفر الآبار ونقل المياه عبر الصهاريج، فإنه يسعدنا في هذا اليوم تسليم السلطة المحلية في المحافظة عدد 16 صهريجاً للمياه، ذات مواصفات حديثة سيكون من شأنها بإذن الله المساهمة في تعزيز هذا القطاع الهام”.
وأبان المهندس باسليمان بالقول: “منذ أن بدأ البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن نشاطه التنموي في اليمن، كانت محافظة المهرة، من أولى المحافظات التي حظيت بالاهتمام من خلال إقامة عدة مشاريع في مختلف القطاعات التي يعمل عليها البرنامج”.
وأضاف: “ما مشروع تأهيل وتطوير مطار الغيضة وبناء المدارس ومركز غسيل الكلى والمشاريع المرتبطة بالزراعة والثروة السمكية والمياه والكهرباء إلا شاهداً على وذلك وتجسيداً للعلاقة العميقة بين البلدين وإدراكاً للمصير المشترك وإيماناً من المملكة، بتقديم يد العون للأشقاء في اليمن، وفق استراتيجية ورؤية تهتم بالإنسان اليمني أولاً، وتلامس احتياجاته من الخدمات، بهدف خفض معدل البطالة بين اليمنيين، وتحريك عجلة الاقتصاد، واستقرار العملة اليمنية”.
ونفّذ البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن آلية لتشغيل مشروع صهاريج نقل المياه في مديريات المحافظة، وذلك بهدف ضمان استدامة المشروع والاستفادة الفعلية والحقيقية منه.
ويعمل البرنامج على دعم قطاع المياه في محافظة المهرة عبر مشاريع إدارة الموارد المائية ومشاريع حفر الآبار الجوفية وتزويدها بمضخات الطاقة الشمسية في مختلف مديريات المحافظة، كما يدعم البرنامج هذا القطاع الهام عبر مشروع الخط الناقل للمياه بطول ٢٠ كلم من وادي فوري ووادي جزع إلى مديرية الغيضة والذي يغذي أكثر من 60 ألف مستفيد في المحافظة.

‎إضافة تعليق