حرس الحدود يخرج الدورة الأولى لـ (٢٠) متدرباً من حرس الحدود بجمهورية بنجلاديش الصديقة

 

الدمام- سامية الصالح:

اختتم برنامج الدورة الأولى لتخريج (٢٠) متدرباً من حرس الحدود بجمهورية بنجلاديش الصديقة، التي استضافتها وزارة الداخلية ممثلةً في المديرية العامة لحرس الحدود، في أكاديمية محمد بن نايف للعلوم والدراسات الأمنية البحرية بجدة.
وأوضح المتحدث الإعلامي للأكاديمية، الرائد محمد بن أحمد الثقفي، بأن انعقاد هذه الدورة يأتي بعد موافقة كريمة من صاحب السمو الملكي وزير الداخلية الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز (حفظه الله)، وإشراف ومتابعة من معالي مدير عام حرس الحدود الفريق عوّاد بن عيد البلوي ، حيث أقيم حفل التخرج بحضور سعادة قائد أكاديمية محمد بن نايف للعلوم والدراسات الأمنية البحرية، اللواء البحري الركن علي بن داهش الغامدي، وسعادة الملحق العسكري بسفارة دولة بنجلاديش في المملكة، العميد الركن محمد سعيد صديقي.
وأضاف أن هذه الدورة تُعد استمراراً للتعاون المشترك بين حرس الحدود السعودي و حرس الحدود بجمهورية بنجلاديش ، مشيراً إلى أن هذه الدورة بمسماها (التدريب على الوعي بالأوضاع)، تهدف لبناء القدرات وتعزيز تبادل الخبرات بين الجانبين، وتنمية معارف المشاركين، والارتقاء بالحس الأمنى للمتدرب، وتزويده بالمعارف، والمهارات التي تمكنه من استشعار الأخطار ومصادرها، وتحليل أنماط السلوك، والتصرف بالشكل الصحيح عند مواجهة التهديدات.
وبين الرائد الثقفي، أن برنامج الدورة استمر لمدة أسبوع، شمل العديد من الحقائب التدريبية، في عدد من المواضيع الأمنية وطرق حل المشكلات والتعامل معها، الحس الأمني، تحليل الموقف الأمني، التعامل مع المواقف الأمنية الطارئة، وعدد من التمارين التطبيقية المحاكية للواقع.

‎إضافة تعليق