الصحة تكشف حقيقة انتقال كورونا عبر سجادة المسجد

أخبار الوطن – متابعات :

أوضحت وزارة الصحة من خلال حسابها “الصحة_937 ، أن الدراسات الوبائية ما زالت قائمة لفهم فيروس “كورونا” الجديد nCov-2019 بشكل أكبر لتحديد مدة بقائه حياً خارج الجسم الحي وخاصة أن المعروف عن الفيروسات من عائلة “كورونا” بشكل عام، أنها لا تعيش لفترة طويلة على الأسطح، فهي تحتاج لعائل حي، لكي تتكاثر وتحدث العدوى.

وقال حساب الصحة 937 على موقع تويتر في رده على سؤال أحد المغردين حول الفترة التي يعيشها فيروس “كورونا” خارج جسم الإنسان، وما إذا كان ينتقل عن طريق سجادة المسجد، إن قدرة الفيروسات ضعيفة جداً، وتكاد تكون معدومة مع مرور الوقت لإحداث العدوى، وإن بقيت فترة على الأسطح، مع العلم بأن هناك عوامل تؤثر بمدة بقاء الفيروسات على الأسطح منها نوع الفيروس والبيئة المحيطة من حيث “لرطوبة، نوع السطح، درجة الحرارة”.

‎إضافة تعليق