نائب وزير الشؤون الإسلامية يرأس اجتماع هيئة التوعية الإسلامية لترشيح الدعاة المشاركين بموسم الحج

الرياض سامية الصالح
نيابة عن معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد رئيس اللجنة العليا لأعمال الوزارة في الحج والعمرة والزيارة، رأس معالي نائب الوزير نائب رئيس اللجنة الأستاذ الدكتور يوسف بن محمد بن سعيد، اليوم الأربعاء الثاني من شهر رجب 1441هـ، بديوان الوزارة في الرياض، اجتماع هيئة التوعية الإسلامية بالحج؛ بحضور عدد من مسؤولي الوزارة والجهات الحكومية أعضاء الهيئة لترشيح الدعاة المشاركين بأعمال التوعية لموسم حج هذا العام 1441هـ.

وفي بداية الاجتماع، ألقى معالي الدكتور يوسف بن سعيد كلمة رحب فيها بالحضور، منوهاً بما تحقق من إنجازات كبيرة في التوعية الإسلامية في الحج، وأنها في كل عام تكون أفضل مما كانت عليه العام الماضي، بشهادة كثير من الوفود، مشيراً إلى الجهود التي تبذلها الوزارة بالتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى قد أظهرت هذه التوعية بالصورة التي يصح للمملكة العربية السعودية أن تفاخر بها.

وأكد معاليه أن أعمال التوعية الإسلامية لخدمة ضيوف الرحمن، وحجاج بيت الله الحرام، هي محل رعاية ولاة الأمر في هذه البلاد، خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، الذين يولون هذا الأمر جلّ الاهتمام، مبيناً أن التوعية الإسلامية في الحج من الأمور التي تظهر المملكة بصورة حسنة، ومن فضل الله جل وعلا لم تظهر صورة المملكة في يوم من الأيام بالنسبة للحج إلا وهي في أكملها.

وأوضح معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية أن الوزارة حريصة على كل ما يتعلق بالتوعية الإسلامية في الحج، لأنه يترتب عليها صحة حج الحاج أو فساده أو بطلانه، وهو أمر متعلق بالركن الخامس من أركان الإسلام، وتسخر الوزارة لها الإمكانات كافة، مؤكداً بأنه لابد من تضافر الجهود لتحقيق ذلك.

وفي ختام كلمته، قدم الدكتور يوسف بن محمد بن سعيد شكر معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وتقديره لأعضاء هيئة التوعية الإسلامية بالحج؛ لما يبذلونه وتبذله الجهات الحكومية في التعاون مع الوزارة سواء أكان فيما يتعلق في التوعية الإسلامية في الحج أو غيرها، سائلاً الله عز وجل التوفيق والسداد.

وشكر معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين على ما يبذلونه تجاه حجاج بيت الله الحرام، وزوار مسجد رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم ــ، كما شكر معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على ما يبذله من تسهيلات لعمل اللجان العاملة في الحج.

الجدير بالذكر، أن اجتماعات الهيئة ستستمر لمدة يومين؛ لدراسة الدعاة المشاركين وترشيحهم بأعمال التوعية الإسلامية بالحج، واختيار الكفاءات لتحمل هذه المسؤولية العظيمة.

‎إضافة تعليق