أمير الشرقية : رياضة الفروسية شهدت في عهد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد تطوراً متسارعاً .. وحظيت بدعم لا محدود

الدمام- سامية الصالح

رعى صاحب السموّ الملكي، الأميـر سعود بن نايف بن عبد العزيز، أميـر المنطقة الشرقية، مساء أمس (الأحد) ختام النسخة الثالثة من مهرجان الشرقية للخيل العربية، وذلك بمقر المهرجان بشاطئ المارينا بمدينة الدمام، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير ناصر بن نواف بن ناصر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير سعود بن فهد بن عبدالله بن جلوي.
ونوه سمو أمير المنطقة الشرقية بحرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد –يحفظهما الله- بتنمية القطاع الرياضي، ودعمها الكريم والمتواصل للأنشطة الرياضية، لا سيما الأنشطة التي ترتبط بتاريخ وثقافة المملكة، مؤكداً أن رياضة الفروسية شهدت تطوراً متسارعاً، وحظيت بدعم لا محدود، مبيناً أن الخيل العربية تحظى باهتمام منقطع النظير، لما لها من مزايا وخصائص تميزها عن بقية أنواع الخيول، معرباً عن أمله في استضافة المنطقة الشرقية لمزيد من الفعاليات والمنافسات الرياضية، ومنها المنافسات المعنية بالخيول، مشيداً بما حققه المهرجان خلال الفترات السابقة من نجاحات متتالية، متمنياً لهم مزيداً من النجاحات.
ولدى وصول سموه لمقر الحفل، عزف السلام الملكي، ثم تجول سموه على أركان المهرجان، وزار سموه مرسم منيفة، والأركان المشاركة في المهرجان.
من جهته عبر رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان خالد بن حسن القحطاني، عن شكره وامتنانه لدعم ورعاية سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، مؤكداً أن الدعم الكريم كان سبباً رئيسياً في نجاح المهرجان، ومواصلة تميزه، واستحداث عدد من الفعاليات والبرامج المصاحبة، مؤكداً أن المهرجان يراعي قيم المسؤولية الاجتماعية عبر شراكة مع عدد من الجهات غير الربحية، مثمناً الرعاية الكريمة وتشريف حفل الختام من لدن سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، مبيناً أن هذا دافع للجنة المنظمة لبذل المزيد في النسخ القادمة بمشيئة الله.

‎إضافة تعليق