الادعاء العام الأمريكي: نملك أدلة فضيحة “بيزوس” ونعرف مَن باع ومَن قبض الثمن

أخبار الوطن – متابعات :

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن السلطات المختصّة بما فيها المدعون الاتحاديون في مدينة نيويورك يملكون أدلة تكشف تورط شقيق صديقة الملياردير الأمريكي ومؤسِّس “أمازون” جيف بيزوس؛ في فضيحة “بيزوس” الشهيرة.

وأوضح التقرير أن هناك معلومات تشير إلى أن صديقة بيزوس نفسها قد تكون متورّطة في هذه القضية؛ حيث إن هناك شكوكاً وتحقيقات بأن تكون متعاونة مع شقيقة مايكل سانشيز؛ لابتزاز الملياردير الأمريكي.

وكشف المطلعون على التحقيقات أن المدّعين الفيدراليين لديهم أدلة عدة من بينها رسائل نصية في 10 مايو 2018 أُرسلت من جهاز لورين- صديقة بيزوس- إلى شقيقها مايكل؛ تحتوي على رسائل غزلية وصور لبيزوس.

كما اعترض المحقّقون على رسالة نصية وصورة أُرسلت من جهاز لورين إلى مايكل في 3 يوليو 2018 لبيزوس دون قميص.

وفي 20 مارس الماضي، كانت مصادر إعلامية أمريكية قد كشفت أن مايكل سانشيز -شقيق صديقة جيف بيزوس- قبض مبلغاً مقداره 200 ألف دولار من ناشر صحيفة “ناشونال انكوايرر” الأمريكية، مقابل صور ورسائل حسّاسة بين بيزوس ولورين.

وكان المدّعي العام الأمريكي في نيويورك في أكتوبر 2019 قد برّأ السعودية من فضيحة “جيف بيزوس”؛ مالك “أمازون” وصحيفة “واشنطن بوست”.

وذكرت تقارير أمريكية أن التحقيقات أوضحت أن النتائج لم تُعلن بشكل رسمي؛ لكن المصادر أكّدت أنه لم يعثر المحققون على أيّ دليل على علاقة للسعوديين بشكلٍ مباشر أو غير مباشرٍ في تسريب صور ومحادثات بيزوس مع صديقته؛ مقدمة البرامج التلفازية السابقة لورين سانشيز.

وأشارت حينها وسائل الإعلام الأمريكية، إلى أن أثرى رجل في العالم جيف بيزوس؛ سقط بشكلٍ مدوٍ وكشف كذبه واتهاماته التي روّجها ضدّ السعودية والرئيس الأمريكي ترامب.

وقبل ذلك (فبراير الماضي) أكّد وزير الدولة للشؤون الخارجية، عادل الجبير؛ أن المملكة العربية السعودية ليست متورّطة في معركة شركة أميركان ميديا ومؤسّس “أمازون”، جيف بيزوس (55 عاماً)؛ واصفاً ذلك بالمسلسلات التلفزيونية التي لا تنتهي.

وقال الجبير؛ في مؤتمر صحفي في واشنطن، “السعودية لا علاقة لها مطلقاً بتلك المعركة لا من قريب ولا من بعيد.. خلافٌ بين طرفيْن لا علاقة لنا به، إنها soap opera”” (مسلسلات تلفزيونية أو إذاعية طويلة لا تنتهي).

‎إضافة تعليق