أمير منطقة القصيم يكرم 72 موظفاً وموظفة جائزة الموظف المثالي ( تميز)

القصيم/ تركي الحربي

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، أهمية جائزة الموظف المثالي “تميز” في تحفيز وتشجيع منسوبي ديوان الإمارة والمحافظات والمراكز التابعة وتحقيق أكبر قدر ممكن من المهنية والرفع من كفاءة الأداء, مشيرا إلى أن هناك آلية يتم بحثها لإضافة بعض الجهات الحكومية الأخرى بالمنطقة لتكون تحت مظلة الجائزة لإيجاد مزيد من التنافس والإبداع في أداء تلك الجهات المستهدفة والرفع من معدل المهنية بين منسوبيها.
جاء ذلك خلال تكريم سموه اليوم في قاعة الدرعية للمؤتمرات بديوان الإمارة في مدينة بريدة ، بحضور وكلاء الإمارة ومدراء الجهات الحكومية, والأمنية بالمنطقة, والمحافظين ورؤساء المراكز بالمنطقة ومنسوبي الإمارة، 72 موظفاً وموظفة حصلوا على جائزة الموظف المثالي في نسختها الثالثة “تميز” ، من منسوبي الإمارة والمحافظات والمراكز التابعة لها.
ولفت سموه النظر إلى أن الإمارة مرتبطة حالياً بمركز قياس الأداء الذي يشرف عليه سمو ولي العهد، مشددا على أهمية مراقبة الله في أداء العمل وتعزيز الإبداع بين منسوبي الإمارة وتوزيع الصلاحيات والمنافسة الشريفة الخادمة للوطن والمواطن.
وأكد سموه أن أداء الجميع مثالي ولله الحمد ولكن معيار الجائزة وضوابطها هي نسبة وتناسب, والفائزون يستحقون من يشيد بأعمالهم وجهودهم ولا يلغى حق وجهود الزملاء الآخرين في المثالية والتميز.
وأشاد الأمير فيصل بن مشعل بجهود وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن بن حسين الوزان وما يقوم به من أعمال، تؤهله ليكون الأكفأ وخير من يستحق جائزة الموظف المثالي بجدارة, مبيناً أن جميع المسؤولين والموظفين سواء في إمارة المنطقة والقطاعات الأخرى العسكرية والمدنية بالمنطقة يعملون بروح الفريق الواحد، وهو سر التميز بكفاءة الأداء بمنطقة القصيم, داعيا الجميع إلى أن تكون الجائزة حافزاً لهم لمزيد من العمل والإبداع, سائلاً المولى عز وجل التوفيق والسداد.
وكان الحفل المعد بهذه المناسبة قد بدئ بآيات من الذكر الحكيم، ثم استعرض وكيل الإمارة رئيس اللجنة المشرفة على الجائزة الدكتور عبدالرحمن الوزان لمحة موجزة عن الجائزة ومراحل التطور التي طرأت عليها إنفاذاً لتوجيه سمو أمير المنطقة، من خلال إعداد لائحة للجائزة، وتشكيل لجنة إشرافية عليها، ووضع معايير للترشح للجائزة في فروعها الثلاثة وهي مستوى ديوان الإمارة، ومستوى المحافظات والمراكز المرتبطة بها ، ومستوى المراكز المرتبطة بجهاز الإمارة.
وأوضح الوزان, أن الجائزة أطلقت في عام 1438هـ بنواتها الأولى، وكانت رسالتها “توفير بيئة تساعد على إيجاد ثقافة التميز ونشرها في إمارة منطقة القصيم ومحافظاتها ومراكزها، مشيراً إلى توجيه سمو الأمير فيصل بن مشعل باستحداث مسارات جديدة للجائزة وتوسيع دائرة الإبداع فيها وهي جائزة المحافظة المتميزة ، وجائزة القائد الإداري المتميز.
وقال: نعيش اليوم فرحة تكريم سمو أمير منطقة القصيم للفائزين بالجائزة في نسختها الثالثة والمطورة لعام 1440هـ ، مقدماً شكره الجزيل لسمو أمير المنطقة على ما يقدمه من دعم وتحفيز من خلال الجائزة، مهنئاً الفائزين بالجائزة، سائلاً الله التوفيق والسداد للجميع وأن يحفظ البلاد من كل سوء ومكروه.
إثر ذلك قُدم عرض مرئي عن جائزة الموظف المثالي “تميز” بنسخها الثلاث والجهود التي بذلت فيها لتطويرها وتحقيقها للنجاحات، كما استعرض عدد الفائزين منذ إنشائها البالغ عددهم 172 موظفاً متميزاً.
وفي ختام الحفل كرم سمو أمير المنطقة 72 متميزاً ومتميزة بحائزة الموظف المثالي “تميز” والتقطت الصور الجماعية لسموه مع الفائزين في نسختها الثالثة.

‎إضافة تعليق