مستشفى الملك فهد بالمدينة ينهي معاناة فتاة مع انحراف في العمود الفقري دامت (6) أعوام

 

المدينه المنوره -فهد الحنيحني

نجح فريق متخصص في جراحة العظام والعمود الفقري بمستشفى الملك فهد العام بالمدينة المنورة بقيادة الدكتور بسام حسين الأحمدي استشاري جراحة العظام والعمود الفقري من تعديل إنحراف العمود الفقري (الجنف) بنسبة أكثر من ٨٥٪؜ وإنهاء معانة فتاة اكثر من (6) سنوات.
وفي التفاصيل بين الدكتور بسام الأحمدي رئيس الفريق الطبي المشرف على الحالة ورئيس قسم العمليات في المستشفى أنّ الفتاة البالغة من العمر (16) عام قد راجعت العيادة وهي تعاني من (الجنف) وهي حالة تتسبب في إنحراف العمود الفقري وبعد إجراء الأشعة والفحوصات اللازمة تقرر إجراء عملية جراحية لتعديل الانحراف وتمت -بفضل من الله- بنجاح، وقد أشاد بدور فريق التخدير بإشراف الاستشاري الدكتور شريف يوسف الذي أدار الحالة قبل وأثناء وبعد العملية بكل جدارة وتميّز، وأضاف بعد إجراء العملية تم تحويلها لقسم العناية المركزة لمراقبة حالتها وغادرت العناية خلال (24) ساعة كما تمت متابعة الحالة وتأهيلها في قسم العظام قبل أن تغادر المستشفى بصحة جيدة خلال خمسة ايام.
من جانبه أشاد الدكتور ايمن بن محمد خرابه مدير عام المستشفى بهذا الإنجاز الطبي وتعاون الطواقم الطبية بالمستشفى مؤكداً بأن المستشفى تضم كوادر طبية متميزة في جميع التخصصات ما يساعد الجميع على إجراء اي عملية ولله الحمد.

 

‎إضافة تعليق