مدني ينبع يعلن ظهور نتائج التحاليل الطبية وأنها للطفلة خزامى

أعلن الدفاع المدني في ينبع , بأن نتائج التحاليل الطبية تثبت ان جثمان الطفلة التى تم العثور عليها بعد اشتباه احد المواطنين في وجودها في احد المستنقعات الجافة وذلك عصر يوم امس السبت الموافق ١٤٤٠/٤/١٥ في وادي ثما بـمركز تلعة نزا والتي تبعد عن نقطة انقلاب المركبة ١٧ كلم تقريبا انها تعود للطفلة المفقودة خزامى عطية الرفاعي كما تم التعرف عليها من ذويها.
ومديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة تتقدم لذوي الطفلة بخالص التعازي و المواساة سألين الله العلي القدير ان تكون شفيعة لوالديها وان يلهم ذويها الصبر و السلوان .
كما نشكر كل من ساهم و شارك باعمال البحث عن الفقيدة طوال ٢٣ يوما من جهات حكومية مساندة وامنية و خاصة و الهيئة الملكية و الشركات و الفرق التطوعية و افراد الكشافة و المواطنين وأهل الطفلة الذين كان لهم بعد توفيق الله الدور الكبير في انجاز مهمتنا وتقديم العون و المساعدة لنا خلال مهمة البحث .
كما نتقدم بالشكر للمواطن الذي اشتبه في وجود الفقيدة في احد المستنقعات وابلغ فرق الدفاع المدني في موقع الحدث .
كما كان للدعم ولمتابعة اليومية لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان آل سعود أمير المدينة المنورة و سمو نائبة الامير سعود بن خالد الفيصل حفظهما الله الاثر الطيب لدى اسرة الفقيدة من لحظة وقوع الحادث و توجيهاتهم الكريمة لكافة الجهات المعنية المشاركة والمساندة في عمليات البحث بتسخير كافة امكاناتها لعملية البحث عن جثمان الفقيدة وباشراف مباشر من قبل سعادة محافظ ينبع الاستاذ سعد بن مرزوق السحيمي .
الجدير بالذكر ان مديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة ممثلة بالادارة العامة للدفاع المدني بمحافظة ينبع كانت تدير عمليات البحث على مدار الساعة طيلة ايام البحث وسخرت كافة امكاناتها البشرية و الآلية و المعدات الفنية و فريق البحث k9 بمتابعة من قبل معالي مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان العمرو وسعادة مدير المنطقة .
كما نوجه شكر خاصة لأسرة الطفلة الذين كان لهدوئهم وتعاطيهم الإيجابي رغم مصابهم الأثر الإيجابي على سير العمليات الميدانية
والشكر موصول لكافة وسائل الاعلام التي ساهمت في نقل صورة حقيقة للحدث اولا باول .

صرح بذلك المتحدث الإعلامي للدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة , عقيد خالد مبارك الجهني

‎إضافة تعليق